مدرسة رمضان

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

مدرسة رمضان

رمضان قد أهل علينا هلاله وزانت لياليه بالتواريح والنفس بشة وهشه له ، رمضان له مكانة عظيمة في شرعنا تفضل بها علينا الله الرب الحنان المنان ، ففيها تُكسر حدة النفس الأمارة بالسوء وتطفوا النفوس الخيرة لإن الشياطين تصفد فيها ، و تفتح أبواب الجنان، وتُزين لكل عابدا تأليلا لكتاب الرحمن ساجدا راكعا بخشوع وخضوع للملك الجبار .

وتغلق ابواب النيران وتتضاعف فيها الأجور والحسنات ، وكان نبينا عليه الصلاة والسلام اجود البشر ولكن في رمضان يكون أكثر جودا وفضلا ، فرمضان مدرسة لظبط النفس وكبح جماحها ، وفيها نتعلم كيف الجوع يؤثر في الفقراء فنزيد رأفه بهم ، فهل ياترى نرى هذه المعان تحققت فينا أو نرى عكس ذلك، فيابخت من كانت له رمضان مدرسة وتعلم منها الصبر لباقي عمره

الكاتب  والمرشد السياحى عبدالله عبدالهادي بخاري


منسقة ايجانما منسقة ايجانما
المدير العام

منسقة الاكاديمية التدريبية لفريق الصحيفة

0  292 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة