الحج بين الماضي والحاضر

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

*مقدمة:*  

يسرنا أن نهنئ القيادة الرشيدة ،والشعب السعودي ،والأمة الإسلامية، بنجاح حج هذا العام 1445هـ الموافق 2024م، الذي يمثل رمزًا للوحدة والتفاني في عبادة الله عز وجل.  

**الحج في الماضي:**  

كان الحج في الماضي يتسم بالبساطة ، والنوايا الصافية، الخالصة لوجه الله، ولم تكن هناك تعقيدات تنظيمية، وكانت القلوب متوجهة بالكامل إلى العبادة والخشوع.  

*تطورات في أعداد الحجاج:*  

مع مرور الزمن، إزداد عدد ضيوف الرحمن بشكل ملحوظ، مما أدى إلى ظهور متطلبات تنظيمية جديدة لضمان سلامة وراحة الحجاج.  

*ذكرياتنا مع مواسم الحج:*  

عاصرنا مواسم الحج لأكثر من أربعين عامًا. كانت أول رحلة لي مع والديي عندما كنت طفلاً صغيرًا، حيث كان الحج وقتها مبسطًا، يسوده الخشوع والنوايا الخالصة لله.  

واليوم، تغيرت الأمور وأصبح من الضروري وجود تنظيمات وإجراءات مثل تصاريح الحج، لمنع دخول غير المصرح لهم وضمان الأمن والنظام في الأماكن المقدسة.  

*استنتاج:*  

في الختام، يمثل الحج تجربة روحية عميقة تتطور مع الزمن، مما يتطلب تكيفًا مستمرًا مع الأعداد المتزايدة والمتطلبات الحديثة، لضمان سلامة وراحة الحجاج بينما يستمرون في أداء مناسكهم بكل خشوع وإخلاص لله عز وجل.  

الكاتب والمحرر الصحفي / عبدالله عبدالهادى  


عامر الخياط عامر الخياط
المدير العام

مدير التسويق في الصحيفة

0  108 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة