(( لو أخذ الإنسان ما يريد فماذا يريد؟))

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

(( لو أخذ الإنسان ما يريد فماذا يريد؟))


لن تنسى وكل محاولاتك لن تجدي نفعاً وكأن الأحداث تعيد نفسها في الدقيقة ألف مرة مشاعرك المبعثرة والآمك التي تحاول أن تخفيها باتت واضحة على ملامحك قد هرمت عمراً كاملاً في أيام 
  قلبك يعتصر بل أنت كلك تعتصر كل محاولاتك بالهروب تزيد الأمر سوءًا وكأن عنقك قد عُقد بحبل كل شيء حال دون النجاة منه ترغب بإقتناء طائر قد اصابك بالجنون ولكنك عاجز 
اخترت النافذة المطلة على السماء لتشاهد  شروق الشمس كل صباح ظنا منك أن ذلك قد يُريحك 
من تعجبه الطيور المهاجرة لن يستريح بجانب الشمس وسيظل حائراً يبحث عن راحة مستحيلة  قد تُشرق الشمس في كل مكان هذا واجبها  ولكن الطيور لا تسكن إلا بالأماكن التي تأمن بها
ستسعى دائما خلف حريتها لايمكنك تقييدها. 
والأن    
قد تبدو شارد الذهن سارح البال تسير نحو المجهول  فاقد  طريق العودة هذا ما جنيته من اختياراتك يُقال أن  ( كل شخص سيدفع ثمن اختياراته ) 
وإن كنت  ستدفع في جميع الاحوال.  
لتكن مقتنعا على الأقل أو راضياً على الأكثر.  
حتمية السعادة تكمن بداخلك وهذا شيء لايمكن اكتسابه أو شراءه.  
ومادمت فاقد للسعادة ستقل رغبتك بالحياة وسيتلاشى شغفك ستبقى اسيراً. 

(في رحلة الحياة الناس نوعان):

- نوع يفني عمره بجمع المال على حساب صحته وراحتة وهذا النوع لن يكتفي بما لديه ابدا يريد كل  شيء ولن يأخذ كل شيء ،

-غني الجيب مشغول البال .

  والنوع الثاني القانع بما لديه ميسور  الحال مرتاح البال 

-اختر النوع الذي يناسبك ولكن تذكر أن المناسب ليس شرطاً أن يكون صحيحاً.  
وأن  الأختيار الصحيح قد لا  يكون مناسباً. 

لذلك اختر المناسب لك. 

 -قد يقع المرء حائراً فالميزان  لا يتزن 
ولن يتزن لو ملكت الدنيا ومن عليها ستظل حائراً ؛
لأن قانون  الحياة الحقيقية ينص على أنك  
لن تملك ما تريد ولن ترغب بما تملك. 
ولكن 
( لو أخذ الإنسان ما يريد فماذا يريد؟) 


بقلم الكاتبة :
هويدا الشوا.


غاليه الحربي غاليه الحربي
المدير العام

المالكة ومدير عام ورئيس تحرير صحيفة شبكة الصحافة للنشر الالكتروني - مدير عام المنابر التعليمية والتربوية بالشبكة

0  386 0

آخر المعجبين بالخبر

التعليقات


اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة