سلفي .. والتاريخ أمامي وخلفي

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
سلفي .. والتاريخ أمامي وخلفي
 
بقلم الاديبة :جمال بنت عبدالله السعدي
شبكة نادي الصحافة السعودي
 
في وقفة مع حلقة من مسلسل سلفي للفنان السعودي ناصر القصبي منذ أيام مضت، والتي يصحو فيها من غيبوبة بعد١٥ سنة.
 
نجد أننا أمام قضية خطيرة لا نلقي لها بالا، تنسل من بين أيدينا ، و في غفلة مريرة منا ..
 
كيف تجري بنا الأيام ، وتتسارع بنا الأحداث ، ونقف عاجزين عن درء مخاطرها ، بل ونستسلم لها و نسلم بها.
 
تقودنا كما موج بحر هادر ، يتلاطم موجه على صخور صمتنا . مجرد التفاتة الى الوراء.. تعيد معها شريط الأحداث العابرة .. ولكنها لم تعبر دون أن تترك أثرا، وتجري تحولا وتضعضع ثابتا ، وتزلزل راسخا.
 
هل كان يجب أن يستيقظ من غيبوبته ليرينا حجم الأحداث التي مرت بنا ؟! ونحن نضرب كفا بكف قائلين : " لا حول ولا قوة الا بالله" - ونحن نؤمن بأن لا حول ولا قوة إلا بالله- لنتساءل .. من الذي كان بغيبوبة بالأصل... نحن أم هو ؟؟
 
تسرقنا الأيام .. تبهجنا زينتها ، وتبهرنا التقنية ، فنلهو بها ونستغرق ليلنا نهارنا بتطوراتها، فتسلبنا حريتنا و تدهمنا السياسة بتغيراتها ، والزمان بصروفه ، ويدون التاريخ شهادته ورواياته بمداد من دم ودموع ... ليملأ مجلدات بصفحاتها السوداء الملطخة بالدماء ، الممهورة بختم أهل الدهاء بتغيرات طرأت وما هي بطارئة، وأحداث عبرت وم اهي بعابرة .
 
نحتاج طوق نجاة .. قبل أن يلقي بنا الموج الهائج على شواطيء النسيان . نسيان من نحن .. وما هي بوصلتنا .. ومصادر قوتنا وعزتنا .


جمعه الخياط جمعه الخياط
المدير العام

رئيس الشبكة

0  444 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة