يوميات حارث الرمضانية (30-16)

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

يوميات حارث الرمضانية (30-16)

بقلم : حارث بن علي العسيري

شبكة نادي الحافة السعودية

 

في صلاة التراويح مناظر جديدة واحداث تتكرر وغرائب ..

صليت في أحد المساجد الكبيرة بمكة العشاء والتراويح

وشوفت منظر لثلاث ليالي ولأشخاص مختلفين ..

اب بجابنبه ابنه الصغير عمره مابين 4-6 سنوات

يجلس على العاب الجوال من دخوله المسجد إلى انتهاء الصلاهة

اي حوالي ساعة وربع ..

والأب مبسوط ويعزز نهاية الصلاة

سألت الاب : انت بتحب ولدك ؟ استغرب .. قال : أكيد

قلت كمان متأكد إنك ماتحبه !

قال : كيف؟

قلت لأنك تبغى خلايا مخه تتفتت

وتصيبه بالإنطواء والاكتئأب والعدوانية

وممكن إنك تفكر أنه إبنك يصاب

بارتخاء عضلات اللسان والفك ويصبح عنده توحد ..

قال : كيف عرفت ؟

قلت : تاركه يلعب بالجوال طول الوقت

فعرفت انك ماتحب إبنك

ولا جيت تعلمه كيف يحب المسجد ويحترمه

وأنه مكان مو للعب ...

مشى اخونا في الله وهوه يتفقد ابنه

عسى ماجاله توحد

حتى ماقال شكراً على الفجعة الجميله ...


جمعه الخياط جمعه الخياط
المدير العام

رئيس الشبكة

0  406 0

الكلمات الدلالية

آخر المعجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة